في المقابل، تذوق مدرب تشيلسي فرانك لامبارد طعم الواقعية المرة، عندما سقط بقسوة أمام مانشستر يونايتد برباعية نظيفة، حيث ظهرت مشاكل الفريق الدفاعية بشكل واضح ومقلق بالنسبة لجمهور الفريق الأزرق.